الدكتور عزيز بيهي يرد بالوثائق على افتراء مجلة "تيل كيل"

23 نيسان (أبريل) 2017 - 18h58





وأكد بيهي في اتصال مع إحدى المواقع الإخبارية استغرابه الشديد من نشر الاكاذيب وتصديقها بدون أي سند حقيقي.

وزاد ببهي انه كان يجب الاتصال به للتأكد من صحة الخبر بدل نشر الاكاذيب دون التوفر على دليل واحد.

وعزز بيهي موقفه بنشر شهادة دوكتوراه من جامعة روسية في تخصص المسالك البولية ورسالة من وزارة التعليم العالي تعود لسنة 2002، تعرض عليه توظيفه بإحدى المراكز الاستشفائية بالمملكة المغربية، وهو الامر الذي لم يستجب له لإكراهات عملية أخرى.