إستنفار أمني بإسبانيا للقبض على مغربي قتل زوجته وابنهما

4 أيار (مايو) 2017 - 18h00





وكان يوم الثلاثاء الماضي، شاهدا على وقع جريمة نكراء راحت ضحيتها Raquel López Airas، وابنها القاصر دون معرفة الأسباب الحقيقة التي ادت بزوجها المغربي لقتلهما.

وحسب ما نشرته صحف إسبانية بخصوص هذا الموضوع فلم يسبق للضحية أن أبلغت الشرطة عن أي عنف زوجي فيما مضى.

وبعد اقترافه لهذا العمل الشنيع اعترف الجاني بارتكابه الجريمة لأحد أفراد أسرته قبل ان يلوذ بالفرار، ما دفع السلطات الامنية بمدريد إلى إصدار مذكرة بحث في حقه، حيث من المرجح أن يكون قد عاد إلى فرنسا لاسيما وأنه سافر إليها للاشتغال بعد فقدانه لعمله بإسبانبا.