بالصور رصاصة بدم بارد تنهي حياة شاب مغربي بأمريكا

21 آب (أغسطس) 2017 - 20h46





وكان الشاب البالغ من العمر 24 عاما قد انتقل إلى العيش مع زوجته الامريكية التي تزوجها حديثا بعدما التقيا بباريس الفرنسية، في جولة برفقة أخته الصغرى التي قدمت من فرنسا وأرادت التقاط بعض الصور بالمدينة، قبل ان يتم قتله لأسباب مجهولة من قبل أمريكي من أصل افريقي، الذي لاذ بالفرار بعد قيامه بفعلته.

ووفقا لجريدة Chicago Tribune، فإن الهالك ولد بباريس وصل منذ شهر تقريبا إلى الولايات المتحدة الامريكية. التقى بزوجته جينيفر هيس بباريس حيث كانت تدرس قبل ان يقررا الزواج يوم 14 من يونيو الماضي، وحسب إفادة زوجته فإن حمزة كان "يفتخر بجذوره المغربية وكان يود لقاء أبناء بلده ببلدة شيكاغو".

ودخلت جمعية مغاربة شمال امريكا على خط القضية من أجل توفير اللازم من اجل نقل جثمان الضحية إلى بلده الام حيث من المفترض ان تدفن، فيما فتحت الشرطة تحقيقا لوضع يدها على القاتل.