الاتحاد الدولي للنقابات يستنكر ما تعرض له الاتحاد العام للشغالين بالمغرب‎

29 آب (أغسطس) 2017 - 12h10





وقد حضر اللقاء أعضاء المكتب التنفيذي وقد تم اطلاع السيد التليلي بتفاصيل وكرونولوجيا كل الأحداث التي عرفها الاتحاد العام وكذا الخروقات التي شابت عدة محطات تنظيمية مركزية وجهوية وقطاعية والتي غاب عنها حياد الدولة.
وقد كان اللقاء فرصة لرفع مذكرة تحمل كل تفاصيل المؤامرة المدبرة ضد الاتحاد العام خاصة والحركة النقابية عامة بدعم من بعض أعضاء المكتب التنفيذي الذين حاولوا سرقة المنظمة وتحويلها إلى أداة لخدمة أجندة التحكم والقضاء على النقابات الوطنية التي أخذت على عاتقها منذ الستينات الدفاع عن حقوق الشغيلة،كما قدم للأخ مصطفى شريطين فيديو يثبتوا بالصوت والصورة عنف التدخل الأمني المشين الذي طرحت عدة تساؤلات حول أسبابه ودوافعه في وقت اختلف القضاء وأصدرت أحكام متناقضة بين الرباط وسلا حول المنع أو الترخيص.
وقد لقي تدخل الأخ مصطفى التليلي ارتياحا خاصا لدى الأخوة أعضاء المكتب التنفيذي حيث أكد لهم التتبع الدقيق للكونفدرالية لكل الأحداث التي عاشها الاتحاد العام والهجوم الشنيع على المناضلات والمناضلين وأكد رفضها لكل اشكال العنف والسياسة الحكومية التي تحاول القضاء على العمل النقابي الجاد والمستقل. كما تعهد بإبلاغ كل التفاصيل للكونفدرالية التي ستتدارس الموضوع وتعد تقريرا مفصلا من طرف لجنة الحريات النقابية يتم عرضه أثناء الدورة القادمة للمجلس العام على أن يبقى مخاطبها الرسمي والوحيد هو الكاتب العام محمد كافي الشراط