تونس تطرد الامير مولاي هشام من آراضيها

9 أيلول (سبتمبر) 2017 - 12h15





وحل الامير مولاي هشام بالعاصمة تونس لإلقاء محاضرة وكان من المقرر ان يدير ندوة، يوم الاحد، من تنظيم جامعة ستانفورد حول إدارة التحديات الامنية في بلدان المغرب ومصر واليمن.

وقامت خمسة من رجال الشرطة التونسية بلباس مدني، بأخذ الامير مولاي هشام من داخل مسبح فندق موفنبيك، في العاصمة التونسية، قبل أن يرافقوه إلى غرفته لجمع حقائبه، وطلب الامير من الشرطة منحه وثيقة مكتوبة عليها الامر بترحيله، غير ان الامن التونسي رفض ذلك مكتفيا بالقول انه شخص غير مرغوب فيه لأسباب سياسية.

ورافقت عناصر الامن مولاي هشام إلى مطار قرطاج وتم ترحيلها عبر طائرة تابعة للخطوط الفرنسية نحو باريس.