مقتل ثلاث أفراد من اسرة واحدة في حادثة سير خطيرة والجدة تلفظ انفاسها متأثرة بالخبر

16 تشرين الأول (أكتوبر) 2017 - 21h25





وكانت الأسرة في طريق العودة من مدينة سيدي قاسم بعد تناول وجبة العشاء، قبل ان تصطدم بهم سيارة كانت تسير بسرعة جنونية، لترديهم قتلى في الحين.

وكان وقع الخبر صادما بالنسبة للعائلة خاصة بالنسبة لجدة الزوج التي لفظت أنفاسها الاخيرة متأثرة بحزنها الشديد على الهالكين.

وقد تم دفن الضحايا بمقبرة الشهداء بمدينة سيدي سليمان، وحسب مصادر قريبة من الضحايا فإن أصابع الاتهام وجهت إلى مستشار جماعي بسيدي قاسم ورئيس سابق لفريق الاتحاد القاسمي لكرة القدم، وللاجودان متقاعد، كانوا في حالة سكر.