هذا ما قاله مولاي هشام للوليد بن طلال في محنته

30 تشرين الثاني (نوفمبر) 2017 - 10h00





واعتبر الأمير مولاي هشام متابعة ابن خالته الامير الوليد بن طلال، في المملكة السعودية "محنة".

وكتب مولاي هشام "أبعث لك هذه الرسالة معربا لك عن تضامني العائلي والإنساني الراسخين جراء المحنة التي تمر منها هذه الآيام، وأتمنى أن تأخذ التحقيقات في قضيتك مجراها العادل التي ستنتهي بدون شك ببراءتك من التهم الموجهة لك. وأبلغك أنني أقف إلى جانبك في هذا الوقت العصيب التي تمر منه وأضع نفسي رهن إشارة عائلتك ولا سيما خالتي العزيز منى. واتمنى من العلي القدير الفرج في القريب العاجل".