توقيف ناشط سلفي بسبب احتفالات رأس السنة بتطوان

26 كانون الأول (ديسمبر) 2017 - 12h20





ووفقا لنفس المصدر، فإن المعتقل المعروف بكنية "أبي عبيدة"، هو تلميذ لعمر الحدوشي، أحد أبرز الشيوخ السلفيين، الذين تم الإفراج عنهم بعفو ملكي بعد حراك 20 فبراير.

ورجح المصدر لموقع "اليوم 24"، أن يكون الاعتقال جاء نتيجة للحملات التمشيطية التي تقوم بها السلطات الأمنية قبل احتفاليات كل رأس سنة جديدة، مستبعدا أن تظل لائحة الإعتقالات مفتوحة في صفوف نشطاء السلفية، سواء بمدينة تطوان أو بغيرها من المدن، إلى أن تنتهي احتفالات السنة الجديدة.