صورة صادمة لقاصرين مغاربة اتخذوا من غسالات عمومية مسكنا لهم بفرنسا

31 كانون الأول (ديسمبر) 2017 - 09h00





الصورة إلتقطت من قبل فتاة تدعى كريستين، حيث توضح جريدة "لو باريزيان"، أن هذه الاخيرة كانت متوجهة لصالة الألعاب الرياضية، قبل أن تلمح ثلاث أشخاص داخل المغسلة، قائلة «إنني أول مرة أصادف منظرا كهذا منذ 12 عاما، وجدت الامر مروعا رؤية ثلاث شباب مهاجرين، واحد منهم على الأقل كان نائما، في هاته الحالة، حين أطلعت الصورة على معارفي نصحوني ببثها على المواقع الاجتماعية».

قضية هؤلاء القاصرين باتت معروفة منذ شهور عديدة، حيث أغلبهم ينحدرون من المغرب، ويقدر عددهم حوالي الثمانين، لا يتكلمون سوى بضع كلمات بالفرنسية، ودخلوا الأراضي الفرنسية كمهاجرين سريين قادمين من المغرب عبر إسبانيا، في البداية كانوا يعتمدون على السرقات البسيطة لتوفير لقمة عيشهم، غير انهم سرعان ما تحولوا إلى السرقة بالعنف والسطو، حسب ما ذكرته صحيفة "فاليري كويتز".

وتحركت جمعيات لمد يد المساعدة لهاته الفئة، على غرار الجمعية المغربية لمساعدة القاصرين في وضعية صعبة، حيث تحاول فتح قنوات التواصل معهم وربط الاتصال مع عائلاتهم بالمغرب.

وكانت مدينة باريس قد أصدرت مؤخرا ميزانية يبلغ قدرها 700.000 يورو من أجل رعاية هاته الفئة من المجتمع.