وفاة سيدتين مغربين في تدافع بمعبر سبتة المحتلة

15 كانون الثاني (يناير) 2018 - 14h15





في الأربعين من عمريهما، توفيتا حوالي الساعة الخامسة والنصف من صباح اليوم، قبل دخولهما للمدينة المحتلة، بالقرب من المركز الحدودي المغربي لباب سبتة، حيث قامت السلطات المغربية العام الماضي وضع حاجز يفصل المسافرين عن حمالي البضائع.

وكانت السلطات الامنية المغربية والاسبانية قد أغلقت المعبر الحدودي، العام الماضي، في عدة مناسبات، بعد وفاة أربع نسوة مغربيات في نفس الظروف.

وتقدر قيمة تهريب السلع بين المغرب والمدينتين المحتلتين، سبتة ومليلية، بمليار يورو في العام الواحد، وفقا للمعطيات التي نشرها المجلس الاقتصادي الإسباني عام 2005، وحوالي 45.000 شخص أغلبهم من النساء، يعبرون الحدود يوميا من أجل جلب السلع