القبض على قاتل المشردين بإنزكان

27 كانون الثاني (يناير) 2018 - 14h00





وحسب جريدة "المساء"، فإن مجموعة من القرائن من مسرح الجريمة تشير إلى أن الدافع وراء ارتكاب هذا النوع من الجرائم ليس انتقاميا، وليس بهدف السرقة، على اعتبار أن غالبية المشردين الضحايا من المسنين، الذين لا يملكون أشياء قابلة للسرقة.

ووفقا للمعطيات، فإن اثنين من الضحايا يتجاوز عمرهما الخمسين سنة، كما أن أسلوب ارتكاب الجرائم ووسيلة ارتكابها متشابهة، حيث يعمد الجاني إلى اغتنام فرصة نوم الضحايا في الأماكن الخالية، سواء على مستوى إنزكان أو في ضفة واد سوس بآيت ملول، ويباغتهم مستعملا حجرا من الحجم الكبير مستهدفا رؤوس الضحايا، الأمر الذي لا يترك لهم أي فرصة للنجاة.
وكانت مجموعة من المصالح الأمنية، سواء على مستوی الشرطة القضائية أو الدرك الملكي، كثفت تحرياتها من أجل ضبط الجاني في أسرع وقت ممكن، بعد تحديد عدد من المشتبه فيهم، الذين تم وضعهم تحت المراقبة، حيث يجري التنسيق بين مختلف الأجهزة لفك لغز هذه الجريمة التي تعتبر الأولى من نوعها في المنطقة.