تقديم مشروع قانون من أجل إلغاء شهادة العذرية والطبيب يصرح أن غشاء البكارة وهم في عقول بعض المغاربة

16 شباط (فبراير) 2018 - 16h40





وأضاف بوطيب خلال لقاء حول “العذرية بين الخرافة والحقيقة” اليوم الجمعة، في كلية الطب والصيدلة في الدار البيضاء، المغاربة يربطون غشاء البكارة بعدم ممارسة الفتاة للجنس قبل الزواج، كما يربطون خروج قطرات دم بحسن أخلاق المرأة، مؤكدا أن الربط ليس في محله نهائيا وأن الأمر مجرد وهم.

وأوضح بوطيب أن عددا من المغربيات المقبلات على الزواج يجدن أنفسهن وسط مشاكل عائلية ضخمة بسبب غياب غشاء البكارة، ويصبحن محط “احتقار” ويحملن وصمة “العار”، مشيرا أن الطبيب ليس شرطيا للوقوف على عذرية فتاة دون غيرها، كما أن الطبيب، يقول ذات المتحدث، وجد نفسه مرغما على أداء دور الشرطي لتقديم شهادة العذرية تحت إلحاح العائلة، إلا أنه وجب إعادة النظر في تفاصيل تقديمها احتراما لحرية المرأة.

ويذكر أن الجمعية المغربية للعلوم الجنسية، تستعد لتقديم مشروع قانون إلى وزارة الصحة من أجل إلغاء شهادة العذرية التي يقدمها الأطباء للفتيات المقبلات على الزواج احتراما لشخصهن.

وكالات