عودة الاحتجاجات إلى مدينة جرادة بعد توقف دام أسبوعين

1 آذار (مارس) 2018 - 10h15





وقال عزيز نايت عبو ممثل اللجنة التنظيمية لمحتجي جرادة في تصريح لموقع القناة المغربية الثانية، إنهم "لم يوجهوا أي دعوة للاحتجاج"، مشيرا إلى أن هناك "بعض الفصائل التي تشتغل في الخفاء ودعت الساكنة إلى الخروج من جديد، في الوقت الذي كنا نستعد فيه لتقديم خلاصاتنا حول الالتزامات التي تقدمت بها العمالة".

وأضاف نايت عبو أن "هذه الفصائل تريد الركوب على حراكنا"، مشيرا إلى أن "النضال ليس هو الخروج للاحتجاج من أجل الخروج، ولكن هو الحفاظ وتحقيق مصالح الجماهير، لذلك فضلنا تشكيل لجنة متابعة من أجل التأكد من تحمل الدولة لمسؤوليتها في تحقيق الالتزامات التي تقدمت بها، وإن وقع العكس فسنعود للاحتجاج من جديد".

يشار إلى أن عمالة إقليم جرادة كانت قد أعلنت منتصف الشهر الجاري على مجموعة من التعهدات لفائدة ساكنة المدينة من بينها حذف الغرامات المتعلقة بتأخير أداء فواتير الماء والكهرباء، إلى جانب سحب رخص استغلال الفحم الحجري غير القانونية، والعمل على خلق فرص شغل للساكنة.

من أجل ذلك قامت اللجنة التنظيمية لمحتجي جرادة بعقد لقاءات مع ساكنة المدينة، وذلك لتوضيح مجموع التعهدات التي تقدمت بها العمالة، وبناء على الخلاصات التي سيتم الاتفاق عليها ستقرر الخطوات المقبلة، غير أن نايت عبو أكد أنه تم تشكيل لجنة جديدة وهي من قامت بالدعوة إلى الاحتجاج من جديد.