القذافي لم يروقه الخطاب التاريخي ل9 مارس

13 آذار (مارس) 2011 - 01h00





و حسب بعض المصادر الصحفية فالقذافي و إبنه سيف الإسلام، غضبا كثيراً حينما سمعا المضامين الإصلاحية للخطاب الملكي، و الذي أذاعته فضائيات العالم أجمع، نظرا لتوقيته الحساس وجرأته، في ظل تسلط الأضواء الدولية على الساحة العربية، و احتقان الشارع العربي، و هذا ما سيزيد من ضغط المجتمع الدولي على نظام القذافي من أجل التنحي عن الحكم، حسب المقربين منه.

يذكر أن العديد من الدول و العواصم العالمية أشادت بالخطاب الملكي التاريخي و خارطة الطريق الإصلاحية التي أعلنها جلالة الملك يوم 9 مارس، كان أخرها إشادة الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي بإسم الإتحاد الأوروبي.