المغرب معادي للأقليات حسب تقرير أوروبي

9 كانون الثاني (يناير) 2011 - 02h55





ويؤاخذ التقرير على المغرب طرده لمبشرين مسيحين، بعد تورطهم في عمليات تبشيرية لأطفال يتامى، في إحدى المناطق النائية من البلاد، هؤلاء المبشرين كانوا يختبؤن تحت مظلة العمل الخيري حسب السلطات المغربية.

في مقابل ذلك شنت "المنظمة الدولية للقلق المسيحي" حملة مغرضة ضد المغرب، متهمة إياه بمناهضة حرية التدين والعقيدة.