معدل النمو بالمغرب، 5% سنة 2011

31 آذار (مارس) 2011 - 00h04





التصريح الذي أدلى به وزير الشؤون الاقتصادية والعامة، نزار بركة، اليوم الأربعاء، لوكالة الأنباء رويترز، يشير إلى أن التغييرات التي تعيشها شمال إفريقيا، ستؤثر بدرجة أولى على الاستثمارات الأجنبية، ثم على السياحة ببلدان المغرب العربي و مصر.

و أكد نزار بركة أن المحافظة على القدرة الشرائية للمواطنين، تكتسي أهمية بالغة، فبالنسبة للدعم المقدم من طرف الدولة سيشكل 4% من الناتج المحلي الإجمالي، أي أعلى بقليل من العجز المستهدف في ميزانية سنة 2011، أي ما يناهز نسبة 3،5%.

يذكر أن الحكومة بادرت إلى ضخ 17 مليار درهم إضافية في صندوق المقاصة، لدعم المواد الأساسية مثل الدقيق و الغاز و السكر، للتخفيف من الزيادات التي عرفتها أغلب المواد الغذائية الأساسية مطلع هذه السنة.