سياج سبتة ومليلية يثير إعجاب إسرائيل و اليونان

10 كانون الثاني (يناير) 2011 - 02h59





هذا السياج المعدني أعطى نتائج ملموسة ضمن مراقبة الحدود البرية و التضييق على المهاجرين السريين حسب المحتل اللإسباني.

هذا السياج العنصري لازالت تندد به منظمات حقوقية عالمية، حيث خلف مقتل 13 مهاجرا سريا من إفريقيا جنوب الصحراء في وقت ماضي.

يذكر ان هذا السياج تم تشييده من طرف السلطات الإسبانية المحتلة سنة 2005، ويمتد على مسافة الشريط الحدودي الذي يفصل المغرب عن ثغريه المحتلين.