حركة 20 فبراير ترفض لقاء لجنة مراجعة الدستور

5 نيسان (أبريل) 2011 - 20h47





و خلص الإجتماع الذي نظمته تنسيقية الرباط سلا لحركة 20 فبراير، أمس بمقر الاتحاد المغربي للشغل بالرباط، برفض الجلوس مع لجنة صياغة الدستور، وأن الحركة ستوضح أسباب هذا الرفض في بيان سيصدر لاحقاً.

يذكر أن حركة 20 فبراير، طالبت فيما مضى بإنشاء لجنة منتخبة تقوم بصياغة دستور شعبي و ديموقراطي، وليس مراجعة الدستور الممنوح حسب تعبيرهم، بالإضافة إلى إطلاق سراح “معتقلي 20 فبراير”.

فيما تواصل اللجنة الاستشارية لمراجعة الدستور برئاسة عبد اللطيف المنوني، لقاءاتها ومشاوراتها، مع الأحزاب السياسية، وستلتقي بالفعاليات الشبابية و أطياف المجتمع المدني، والشخصيات الفكرية المؤهلة، لصياغة تعديلات عميقة على الدستور المغربي.