انتفاخ البطن ... الأسباب والعلاج

14 كانون الثاني (يناير) 2012 - 00h08





ولكن جميع تصنيفات حالة انتفاخ البطن تشترك بصفة واحدة، أنها مزعجة والشعور بعدم الأرتياح وربما في بعض الأحيان تسبب الأحراجات، وأحياناً تكون مصحوبة بألم شديد مسببةً ضيق نفس وكأنها أزمة قلبية.

أن تناول وتقطيع وطحن الغذاء ومن ثم تمثيله بتدخل العديد من الهرمونات والأنزيمات والخمائر والعصارات وغيرها إضافة الى عملية الامتصاص ومن ثم لفظ المواد الصلبة خارج الجسم وكل هذه الفعاليات والتي تجري في الجهاز الهضمي ابتداءً من الفم وانتهاءً بالمخرج ، فأنها وبكل تأكيد تنتج وتخلف العديد من المواد ومنها الغازات كغاز الميثان على سبيل المثال، وأن هذه الغازات لابد لها من أن تطرح خارج الجسم، وربما ولأسباب منها مَرَضية وأخرى غير مَرَضية تبقى تلك الغازات تجول في القولون والذي يتألف من ثلاثة أقسام وهي القولون الصاعد الذي يبدأ من نهاية الأمعاء الدقيقة والقولون المستعرض والذي يقع بين جزئي القولون أما القولون النازل فينتهي بالمستقيم والمخرج.

أن عملية طحن وهضم وتمثيل المواد الغذائية ومن ثم لفظ الفضلات تتأثير بالعديد من العوامل والتي يمكن تلخيصها بما يلي:ـ

1. الطبيعة التغذوية وأوقات تناول الغذاء.

2. نوعية الغذاء والماء والسوائل الأخرى.

3. الحالة الصحية والنفسية.

4. أستعمال علاجات الأمراض المزمنة.

هذه الغازات مع الهواء التي تبقى في المعدة والأمعاء تسبب انتفاح البطن ومن ثم توسعها.

أسباب انتفاخ البطن:ـ

1. الافراط بتناول السوائل الغازية.

2. مضغ العلكة المستمر.

3. بلع الريق المستمر(جراء حالة نفسية معينة أو توتر) .

4. تناول الطعام غير المطبوخ جيداً.

5. الدورة الشهرية.

6. تناول مواد غذائية يسبب تمثيلها الغذائي باطلاق الغازات.

1. التهاب اللثة والأسنان وكثرة اللعاب.

2. السمنة وتشحم جدار البطن وترهله.

3. الطعام غير المهضوم بسبب التعفن البكتيري أو الفطريات.

4. الديدان المعوية.

5. التهاب البنكرياس، ألتهاب أو حصى المرارة ، التهاب المسالك البولية ،استئصال جزء من الأمعاء الدقيقة ، هبوط الدورة الدموية ، فقر الدم ، لين وهشاشة العظام فقر الدم و/أو نقص فايتمينات.

• وهناك حالات مَرَضية ليست سهلة تمتاز بانتفاخ البطن كانسداد الأمعاء(وتعدّ من حالات الطوارئ الجراحية) وكذلك حالة كانكرين الأمعاء ، إضافة الى حالات الأورام السرطانية المعوية أو غير المعوية.

1. استخدام علاجات المغص(المعوي أو الكلوي) والتي تسبب خمول الأمعاء.

2. القلق وعدم الارتياح والذي نطلق عليه (تهيّج القولون العصبي).

3. التدخين بكل أنواعه.

4. عدم ممارسة الرياضة.

الأجراءات :ـ

1. وصف الحالة ، متى بدأت، هل هي مصاحبة لتقيؤ، إسهال ، إرتفاع بالحرارة ، هل الحالة مفاجئة ،
هل مرتبطة بنوع من الغذاء ، الوضع الصحي العام للمريض...الخ.

2. إجراء الفحوصات السريرية والمختبرية.

1. تناول الطعام المطبوخ جيداً، خصوصاً اللحوم، وبعض أنواع الخضر.

2. من الخطأ الشائع تناول الفاكهة بعد الوجبة الغذائية، والصحيح هو تناولها قبل ذلك.

3. عدم الاسراف بتناول الغذاء.

4. تحاشي الأطعمة التي تربك عملية الهضم مثل البقوليات الجافة والخضروات النيئة،والتقليل من اللحوم الحمراء مع تحاشي الدهون.

5. تجنب شرب السوائل الغازية خصوصاً(الببسي وأشباهه) كونه يحتوي على السكريات القابلة للتفسخ والتعفن.

6. تجنب استخدام الملح بكثرة/ فكلما زادت كمية الملح في الجسم زاد ترشيح السوائل وحصل الانتفاخ / مع تجنب تناول الأطعمة المعلبة، والجبس.

7. ننصح بتناول الموز والتفاح(كونه يحتوي على سكر البكتين) والطماطم والشوفان، والاقلال من القهوة والشاي.

8. الامتناع عن مضغ العلكة.

9. ممارسة الرياضة وبأبسط صورها كالمشي.

10.تجنب حالات الأمساك.

•كما ننصح بعدم استعمال الملينات والأدوية المسكنة للمغص بشكل دائم.

1. اليانسون/ملعقة طعام من اليانسون في قدح ماء مغلي لمدة خمسة دقائق ، يؤخذ بعد الطعام.

2. البابونج/نصف ملعقة طعام من أزهاره في قدح ماء مغلي لمدة خمسة دقائق ويؤخذ بعد الطعام مرة واحدة باليوم.

3. الشبنت/باقة من الشبنت تغسل جيداً وتقطع مع جذورها ، تغلى بنصف لتر ماء، يشرب كوب منه مع أكل الشبنت نفسه.

4. الحلبة/ ملعقة طعام تغلى بقدح ماء لمدة خمسة دقائق ، يصفّى ويشرب مرة بعد الفطور ومرة بعد العشاء.

5. الكمون/ملعقة طعام من ثمار الكمون في لتر ماء ويغلى لمدة 3 دقائق ، يصفى ويؤخذ كوب منه قبل الطعام بنصف ساعة ثلاث مرات باليوم لمدة 14 يوم.

6. الكراوية/ ملعقة كوب من بذوره في قدح ماء مغلي ويترك لمدة خمسة دقائق ، يصفّى ويشرب مرة أو مرتين باليوم.

7. زيت الزيتون/ تناول ملعقة صغيرة منه مع الأكل.

8. العسل/تناول ملعقة طعام عسل بعد الأكل مرة واحدة(غير مسموح لمصابي السكر).

9. القرنفل/ ملعقة صغيرة في كوب ماء مغلي ويترك 20 دقيقة ويشرب منه بعد الوجبات الثلاث.

10.الدارسين/ ملعقة شاي من المسحوق في كوب ماء مغلي ، يترك 15 دقيقة ويشرب منه مرة واحدة باليوم.

11.النعناع/تناوله طازجاً، أونقيعه، أو بعد الغلي.

1. يجب شرب الماء منعاً لاستهلاك السوائل المخزونة في الجسم والتي تؤدي الى انبعاث الغازات وكذلك للمحافظة على التوازن المائي في الجسم.

2. التقليل من تناول المعجنات، فان تناول المعجنات بأستمرار يفسح المجال للتخمر وأنبعاث الغازات.

3. ننصح بعدم تناول الخبر والصمون الحار(الخارج من الفرن فوراً)كون عملية تخمره تتم في المعدة.

4. لاتكن عجولاً بتناول الطعام.