مهرجان فاس للموسيقى العالمية العريقة ما بين 3 و 11 يونيو المقبل

11 كانون الثاني (يناير) 2011 - 03h01





وأعدت مؤسسة "روح فاس"، المنظمة لهذا الحدث، برنامجا " يدعو إلى البحث عن المعنى و عن الجمال، من خلل الفنون والثقافات والرؤى الخاصبة بالعالم ".

و ستقدم أوبرا بعنوان "مجنون وليلى"،التي تجسد رحلة موسيقية وشعرية عبر التقاليد الكبرى للشرق من بلاد فارس إلى العالم العربي.

وسيرحل المهرجان، بعد ذلك بجمهور الحاضرة الإدريسية نحو آفاق موسيقية بعيدة، ليس لها من قاسم مشترك سوى الجمال والموسيقى الأصلية، (العريقة) مع إيلينا ليدا من إيطاليا، وماريا بيتانيا من البرازيل، وفرانسواز أتلان ومنعم عدوان (المغرب-فلسطين)، وأركانجيل من إسبانيا، وصلاح أغيلي من إيران، وبريم سانياس من الهند وأليمو أغا من إثيوبيا.

كما ستشارك في هذه الدورة أسماء أخرى مرموقة كبين هاربر (الولايات المتحدة) ، وعبد المالك (فرنسا)، وهمايون ساخي (أفغانستان)، ومجموعة باروكو أسونسيون(الباراغواي ) وفريد أياز رفقة الأصوات الكبرى للسماع ،ومجموعة سايبانول أخيار (إندونيسيا).

وسيكون الفنان الكبير السنغالي يوسو ندور، أيضا، حاضرا، من خلال تكريم خاص بالشيخ أحمد التيجاني. وستكون الموسيقى العربية من جهتها ممثلة في مستوى راق في هذه الدورة حيث سيغني الفنان الكبير كاظم الساهر مع ابنة الدار البيضاء المغنية أسماء لمنور، في حفل يخصص لأول مرة، لريبيرتوار أعد خصيصا لمدينة فاس.